الأقسام

المطالبصي الالهي

المطالبصي الالهي
المطالبصي الالهي المطالبصي الالهي المطالبصي الالهي
رمز المنتج: CD201409
التوفر: متوفر
السعر: $6.00
الضريبة: $6.00
التفاصيل عدد التعليقات (0)

صلاة المطالبسي الإلهي، صلاة تهيّئ المؤمنين لتناول القرابين الشريفة. فالمناولة أساسيّة في حياة المؤمن، غير أنه من تناول القرابين عن غير استحقاق تناول دينونة لنفسه. من هنا تظهر أهميّة هذه الصّلاة في الدّورة الليتورجيّة.

ليست صلاة المطالبسي صلاة ليتورجيّة قائمة بحدّ ذاتها، بل أنها تأتي في إطار صلاة النوم الصّغرى التي تتلى في العشيّة التي تسبق القدّاس الإلهيّ الذي ستتمّ فيه المناولة.

بالإجمال، تتلى هذه الصّلوات قراءة، غير أننا لحنّاها وأفردنا لها عددًا خاصًّا بها من المجموعة البيزنطيّة نظرًا لأهميّة هذه الصّلاة.

 

تتألف صلاة المطالبسي من عدّة أقسام:

-          قانون المطالبسي: هو قانون يُقرأ عادة في الأديار والرّعايا. غير أنه موزون ما يشير إلى أنه أعدّ ليكون مرتلا في الأصل، لذلك قمنا بتلحينه (ولكننا لم نتقيّد بلحن الوزن الأصليّ بل طوّرناه من أجل التنويع بينه وبين قانون الربّ يسوع الذي يتبع الوزن عينه، وكون الإثنين يرتلان كلّ أسبوع، فجعلنا للمطالبسي شخصيّة مستقلة بالنظر لأهميّته).

-          المزامير: هي المزامير 22، 23، 115 ("الربّ يرعاني") وقد درجت العادة في بلادنا على ترتيلها لا سيّما أثناء المناولة. انطلقنا في لحن هذه المزامير من اللحنين الثالث والسّابع الإنرموني على قرار غا. ثمّ انتقلنا إلى اللحن الخامس، والإيقاع الثلاثيّ، عند حوار "من هو هذا ملك المجد"، وجسّدناه في نقاش ما بين المرتل المنفرد والجوقة. ثمّ تمرّ النغمات في مخاض توبة على اللحنين الأوّل والسّادس، لتعود فرحة على رجاء القيامة والخلاص باللحنين السّابع والثالث.

-          الطروباريّات: من هذه الطروباريّات ما هو معروف في إطار صلوات أخرى: "كثيرا تكاثرت ذنوبي يا والدة الإله" من صلاة النوم الكبرى، و"في بهاء قدّيسيك" من صلوات الختن،... فتبعنا نمطهم في التلحين.

أمّا الطروباريّة الأشهر في صلاة المطالبسي فهي "إقبلني اليوم شريكا" وقد درجت العادة في بلادنا على ترتيلها مثل الرّسائل فأبقينا على هذه النمط. ثمّ أعدنا هذه الطروباريّة مرّة أخرى على نمط قريب من لحن "كامل الأجيال" (من خدمة الجمعة العظيمة) عملا بتقليد يبدو أنّ أصله روسيّ كما قيل لنا. ولم نجعل اللحن مطابقا لوزن تقاريظ "كامل الأجيال" تمامًا (بل فقط استوحينا وانطلقنا منه) كي تبقى لهذا الوزن في يوم الجمعة العظيمة رهجته ورونقه المرتبطان بحادثة جناز المسيح والرّجاء الذي يرافقها.

-          الأفاشين: تشكّل الأفاشين القسم الأكبر من صلوات المطالبسي ولعلها الأغزر والأغنى من حيث المعاني الرّوحيّة. فجعلنا إثنين منها، وهما الأكثر انتشارًا بين الناس، على طريقة المتالاة كما جرت العادة في أفاشين صلاة النوم الكبرى.

-          إعترفوا للربّ: هي مختارات من آيات مزامير، ترافق المناولة، وقد تمّ ضبطها على الوزن نفسه على وقع لحن بسيط عمّ انتشاره بين المؤمنين. ثمّ أدخلنا عليها جوازًا مطعّمًا باللحن الثالث، ويتوق إليه، لكنه يلتزم الجمل الأساسيّة من اللحن الأصلي فلا يخرج اللحن الجديد عن المنظومة القديمة، بل يكمّلها.

 

محتويات الأسطوانة

(1،2،3) قانون المطالبسي (بالحن 2) (غريغوار حنا)

(4) المزامير 22،23،115 (بالألحان 3،7،1) (جان الخال)

(5) يا ربّ يا من وُلدتَ من العذراء (باللحن 6) (جان الخال)

(6،7) أفاشين (متالاة) (جان الخال، وسليم ساسين)

(8) طروباريّة إقبلني اليوم شريكًا (باللحن 3) (جان الخال)

(9) لقد شغفتني بشوقك أيّها المسيح (لمتري المرّ) (باللحن 1) (جان الخال)

(10) إقبلني اليوم شريكًا (متالاة) (سليم ساسين)

(11) إعترفوا للربّ فإنه صالح. (باللحنين 3 و5)

 

(بحسب أداء الأستاذ الياس متري المرّ، مع تعديل في جملة واحدة تمّ إدخال فيها اللحن الأوّل)

كتابه تعليق

الاسم:


التعليق: انتبه: لم يتم تفعيل اكواد HTML!

التقييم: رديء           جيد

أدخل رمز التحقق في المربع أدناه:



Powered By OpenCart
Byzantine Collection © 2017
تعريب: الفني هوست - Joseph Yazbeck. All Rights Reserved